2009-01-06

بماذا كان يلعب أجدادنا ؟


أمس وأنا أتصفح بعض مواقع التورنت وعن الجديد فيها ، صادفت إحدى الملفات تحتوي على أقدم الألعاب ، قلت لما لا اجرب وأرى ما تحتويه هذه الألعاب وخصوصا أن أسماءها ليست بالغريبة علي ، فهناك لعبة اسمها ALADDIN و أخرى اسمها ALONE IN THE DARK و PRINCE OF PERCIA ، عندها لم يبقى لدي شك في أنني سأجربها وألعب فيها ، فهي بالنسبة لي الآن ثرات الكترونية .
إلى هنا وكل شيء جيد ، قمت بالتحميل بسرعة كبيرة فحجم كل لعبة على حدة لا يتعدى 500 كيلوبايت إلى 4 ميغابايت على أقصى تقدير ، حتى أن هناك لعبة TOM AND JERRY حجمها 180 كيلوبايت ،" أتصدقون لعبة حجمها 180 كيلوبايت ، اليوم هناك ألعاب حجمها 4 ميغا ونقول أنها ليست بالحجم الكبير ! " ، لكن سرعان ما تحول كل هذا الإستفهام إلى اندهاش عندما بدأت ألعب ، اخترت لعبة ALONE IN THE DARK كأول لعبة ، ضغطت على ملف exe فظهرت شاشة سوداء وهي نفس الطريقة مع الألعاب الحديثة ، ثم انطلق صوت مرتفع جدا ، إنه صوت موسيقى اللعبة ، لكن المصدر لم يكن من السماعات بل من الوحدة المركزية ، غريبة أليس كذلك ، لقد كانوا يحاولون بكل الطرق أن يقلصوا حجم اللعبة بسبب صغر حجم الأقراص الصلبة آنذاك ...
إذا أردت أن تعلم المزيد عن هذه الألعاب فمن الأفضل أن تحملها وتجربها بنفسك .
هناك ملفين كل ملف يحتوي على ما يقارب 30 لعبة بحجم 50 ميغا إجمالي .
لتحميل الملفين من هنا

2 تعليقات:

سعيد سليماني يقول...

لك كل الشكر والتقدير أخي أحمد الرامي على ما تقدمه في هذه المدونة المتميزة..أعجتني كثيرا تعبير..الثراث الإلكتروني..و الأفكار النيرة التي استنتجتها من هذه الألعاب

أحمد الرامي يقول...

العفو أخي سعيد ، الشكر لك على زيارتك للمدونة و أنا سعيد أنها لاقت إعجابك

إرسال تعليق